الاثنين، 27 مايو، 2013

حب الرسول منارة لحياتى

حب الرسول منارة لحياتى
فهو السبيل لجنتى ونجاتى
فالى الحبيب ازف روح تحيتى
برضاب ذكر فاض من صلواتى
ومن الدموع اخط لون رسالتى
فالشوق يعصر فى الهوى عبراتى
ماذا اقول وفى هواه تسابقت
كل الخلائق فى عبرة وعظات
الارض من شرف النبوة اشرقت
وهوت اليها زمرة الحسنات
فتسارعت كل النفوس لترتوى
نهلا يفيض بساحل السموات
فالعبد با الايمان صار محررا
والحر يعلو من عزة واناة
صارت سواسية تجوب بدينها
كل المدائن فى دجى الفلوات
النورمن هدى الحبيب مرفرف
طافت مواكبة على الواحات
والسيف فى الاغماد صار مقيد
نشر السلام براءةالكلمات
فهوت عروش الروم تحت جناجم
وملوك كسرى من حاللك الظلمات
فأدر علينا من هدير محبتك
انا ضياع فى هوى وموات 
هتكت جيوش الكفر همس ربيعنا 
تدمى البلاد بعسكر وغزاة
اما غريبا جاء يطلق جيشة 
او بيننا من سلطة وطغاة 
فصار شيطان البسيطة امرا
يلقى علينا فيلق الجمرات
وندان فى عصر الخيانة انت
صوت من الاسلام فى الطرقات
واراد ان يجتث جذر عقيدة
قاد البعيد سفاهة الترهات
هيمات ان تعلو دناءة حلمة
فالريح ساكن الاشتات 
والدين ينبت فى الفؤاد ويرتوى
الحق حق من ضحى الايات
وهوى الحبيب على القلوب مصادق
قاد القلوب لموقع الغزوات
رغم البعاد فان هدى رسولنا
فجر يحلق فى دجى الشرفات
يدنو ويبقى فى روابط عزمنا
وتد يقاوم ظلمة الشهوات
مهما تغيب العقول واترعت
بعض القلوب فداحة الازمات
فالريح قادمة على ايامنا 
تمحوا اثار الكفر والعثرات
ونعيد ازمان الخلافة تقتلع
عرش العروبة من رحى الاهات
ويعود قيصر فى السلاسل منهكا
تعرف خطاة توابع الهفوات
ويذوق طعم الذل يوم كريهة 
تلقى علية مكايل الصفعات 
يارب انى فى التقرب ضارعا 
ادعو اليك بدمعتى وصلاتى 
ادعوك ربا من حبيبك منية
تهفو شفاعتة على خطواتى
ونكون ن اتباع سنة هادى 
وموحدين الوهة وصفاتى